.
 
تابعونا هناتابعونا هنا  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


أوراقنا اشتاقت لمداد حرفك : زائر فــــ أهلا بك



آخر زيارة لك :



احصائيات المنتدى بيانات مكتبي الرسائل المشاركات الجديدة البحث التسجيل الرئيسية

mo'emn fox
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» مزارعو الأردن يهددون بالتصعيد
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:55 من طرف KEEM

» طفلة مصرية تحرق 13 منزلاً للفت الانتباه!
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:55 من طرف KEEM

» لوحات تبكي في صمت
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:55 من طرف KEEM

» ( الجزيرة التي لم تطـــأها قدم امرأة )
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:55 من طرف KEEM

» لمن لم يشاهد ارم
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:54 من طرف KEEM

» كان عندي
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:54 من طرف KEEM

» خلف زجاج المطعم
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:54 من طرف KEEM

» طهارة تلوثت
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:53 من طرف KEEM

» الرعى فى الإسلام
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:53 من طرف KEEM

» الفرعون المصري يدخل في تحدٍ جديد مع ميسي
قصة التوكل على الله . Icon_minitime1أمس في 19:52 من طرف KEEM


شاطر
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 قصة التوكل على الله .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 149796
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

قصة التوكل على الله . Empty
مُساهمةموضوع: قصة التوكل على الله .   قصة التوكل على الله . Icon_minitime1الإثنين 1 يناير - 16:38

قصة التوكل على الله .




الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فقصة حاتم الأصم وشوقه للحج، وتركه أهله، وما أخلف الله عليهم في ذلك، لم نطلع عليها مسندة في كتب التواريخ، والتراجم، ولكن ذكرها شهاب الدين الأبشيهي في المستطرف في كل فن مستظرف دون سند، فقال: وحكي أن حاتمًا الأصم كان رجلًا كثير العيال، وكان له أولاد ذكور وإناث، ولم يكن يملك حبة واحدة، وكان قدمه التوكل، فجلس ذات ليلة مع أصحابه يتحدث معهم، فتعرضوا لذكر الحج، فداخل الشوق قلبه، ثم دخل على أولاده، فجلس معهم يحدثهم، ثم قال لهم: لو أذنتم لأبيكم أن يذهب إلى بيت ربه في هذا العام حاجًّا، ويدعو لكم، ماذا عليكم لو فعلتم؟ فقالت زوجته، وأولاده: أنت على هذه الحالة لا تملك شيئًا، ونحن على ما ترى من الفاقة، فكيف تريد ذلك، ونحن بهذه الحالة؟! وكان له ابنة صغيرة فقالت: ماذا عليكم لو أذنتم له، ولا يهمكم ذلك، دعوه يذهب حيث شاء، فإنه مناول للرزق، وليس برزاق. فذكرتهم ذلك، فقالوا: صدقت والله هذه الصغيرة، يا أبانا، انطلق حيث أحببت. فقام من وقته، وساعته، وأحرم بالحج، وخرج مسافرًا، وأصبح أهل بيته يدخل عليهم جيرانهم يوبخونهم كيف أذنوا له بالحج، وتأسف على فراقه أصحابه، وجيرانه، فجعل أولاده يلومون تلك الصغيرة، ويقولون: لو سكت ما تكلمنا. فرفعت الصغيرة طرفها إلى السماء، وقالت: إلهي، وسيدي، ومولاي، عودت القوم بفضلك، وأنك لا تضيعهم، فلا تخيبهم، ولا تخجلني معهم. فبينما هم على هذه الحالة إذ خرج أمير البلدة متصيدًا، فانقطع عن عسكره، وأصحابه، فحصل له عطش شديد، فاجتاز ببيت الرجل الصالح حاتم الأصم، فاستسقى منهم ماء، وقرع الباب، فقالوا: من أنت؟ قال: الأمير ببابكم يستسقيكم. فرفعت زوجة حاتم رأسها إلى السماء، وقالت: إلهي، وسيدي، سبحانك البارحة بتنا جياعًا واليوم يقف الأمير على بابنا يستسقينا. ثم إنها أخذت كوزًا جديدًا، وملأته ماء، وقالت للمتناول منها: اعذرونا. فأخذ الأمير الكوز، وشرب منه، فاستطاب الشرب من ذلك الماء، فقال: هذه الدار لأمير؟ فقالوا: لا والله، بل لعبد من عباد الله الصالحين يعرف بحاتم الأصم. فقال الأمير: لقد سمعت به. فقال الوزير: يا سيدي، لقد سمعت أنه البارحة أحرم بالحج، وسافر ولم يخلف لعياله شيئًا، وأخبرت أنهم البارحة باتوا جياعًا. فقال الأمير: ونحن أيضًا قد ثقلنا عليهم اليوم، وليس من المروءة أن يثقل مثلنا على مثلهم. ثم حل الأمير منطقته من وسطه، ورمى بها في الدار، ثم قال لأصحابه: من أحبني فليلق منطقته. فحل جميع أصحابه مناطقهم، ورموا بها إليهم، ثم انصرفوا. فقال الوزير: السلام عليكم أهل البيت، لآتينكم الساعة بثمن هذه المناطق. فلما أنزل الأمير رجع إليهم الوزير، ودفع إليهم ثمن المناطق مالًا جزيلًا، واستردها منهم، فلما رأت الصبية الصغيرة ذلك بكت بكاء شديدًا، فقالوا لها: ما هذا البكاء؟! إنما يجب أن تفرحي؛ فإن الله قد وسع علينا. فقالت: يا أم، والله إنما بكائي كيف بتنا البارحة جياعًا، فنظر إلينا مخلوق نظرة واحدة فأغنانا بعد فقرنا، فالكريم الخالق إذا نظر إلينا لا يكلنا إلى أحد طرفة عين، اللهم انظر إلى أبينا، ودبره بأحسن التدبير. هذا ما كان من أمرهم.

وأما ما كان من أمر حاتم أبيهم: فإنه لما خرج محرمًا، ولحق بالقوم توجع أمير الركب، فطلبوا له طبيبًا، فلم يجدوا، فقال: هل من عبد صالح؟ فدل على حاتم، فلما دخل عليه، وكلمه، دعا له، فعوفي الأمير من وقته، فأمر له بما يركب، وما يأكل، وما يشرب، فنام تلك الليلة مفكرًا في أمر عياله، فقيل له في منامه: يا حاتم، من أصلح معاملته معنا أصلحنا معاملتنا معه. ثم أخبر بما كان من أمر عياله، فأكثر الثناء على الله تعالى، فلما قضى حجه، ورجع تلقته أولاده، فعانق الصبية الصغيرة، وبكى، ثم قال: صغار قوم كبار قوم آخرين، إن الله لا ينظر إلى أكبركم، ولكن ينظر إلى أعرفكم به، فعليكم بمعرفته، والاتكال عليه؛ فإنه من توكل على الله فهو حسبه. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 149796
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

قصة التوكل على الله . Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة التوكل على الله .   قصة التوكل على الله . Icon_minitime1الإثنين 1 يناير - 16:38

قصة التوكل على الله . MXLuAMTvlCAAAAAASUVORK5CYII=
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراب
قلم ماسي
قلم ماسي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 43670
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/09/2013

قصة التوكل على الله . Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة التوكل على الله .   قصة التوكل على الله . Icon_minitime1الإثنين 1 يناير - 19:25

قصة التوكل على الله . HwDhPsT1IevaAAAAAElFTkSuQmCC
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 149796
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

قصة التوكل على الله . Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة التوكل على الله .   قصة التوكل على الله . Icon_minitime1الإثنين 1 يناير - 20:24

شكرا لمرورك العراب
 يسعدني تواجدك الدائم ومشاركتك
 دمت بكل الود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة التوكل على الله .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أوراق :: الأوراق الأدبية والشعريــة :: أوراق ألف ليلــة وليلـــة-
انتقل الى: