.
 
تابعونا هناتابعونا هنا  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


أوراقنا اشتاقت لمداد حرفك : زائر فــــ أهلا بك



آخر زيارة لك :



احصائيات المنتدى بيانات مكتبي الرسائل المشاركات الجديدة البحث التسجيل الرئيسية

mo'emn fox
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» سعودي يبكي دراجته المسروقة
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:14 من طرف KEEM

» فلسطين تهزم بنجلاديش في افتتاح الكأس الذهبية
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:14 من طرف KEEM

» صدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:14 من طرف KEEM

» سلطة الجمبري بالبيستو
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:13 من طرف KEEM

» أي الرجـــال أنت !!!
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:13 من طرف KEEM

» ماذا تفعل لتفوز بحب زوجتك
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:13 من طرف KEEM

» بعد منتصف الليل.
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:13 من طرف KEEM

» تأملوها
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:08 من طرف KEEM

» قـصيدة ترتيب سور القرآن الكريــم..
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:08 من طرف KEEM

» من درر الامام الشافعي
يوميات رجل ميت Icon_minitime1أمس في 18:07 من طرف KEEM


شاطر
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 يوميات رجل ميت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 148108
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

يوميات رجل ميت Empty
مُساهمةموضوع: يوميات رجل ميت   يوميات رجل ميت Icon_minitime1الثلاثاء 17 سبتمبر - 16:58




يجلس السيد إبراهيم في ركن منعزل بغرفته المظلمة, ركبتاه الهزيلتان ملتصقتان ببطنه من شدة الضعف,ربطوا مبوله بأنبوب موصول بكيس بلاستيكي, لون البول أحمر قاتم, وجهه شاحب شديد الاصفرار ،سلمت عليه لم يرد السلام , مشغول بألمه , سألته كيف الحال قال لي :حالتي زبالة لابد لي من الذهاب إلى المستشفى إن الخليجي صاحب القناة الفضائية لم تنفعني أعشابه، يغتني من ضرر المرضى.


عندما يتكلم السيد إبراهيم تحس بأنه مثقف ،خبير في كل الأمور ،لأنه من المعارضين السابقين لا زالت تؤثر فيه الأفكار التقدمية، فهو يعارض في كل شئ، دعوته للصلاة عارضني، دعوته لأداء فريضة الحج عارضني، الشئ الذي لا يمكن المعارضة فيه هو حكم الله تعالى، فتراه عاجزا عن فعل أي شئ ينقده من هذه الآفة ، آفة السرطان الذي ينهش أحشاءه يوما عن يوم .

جمع قواه وأنزل رجليه المتثاقلتين من أعلى السرير،رغبته في الحياة شديدة قال لي ابنه :إنه لا يريد الرحيل يحب الدنيا أكثر من الآخرة ، تحس به عندما يتكلم وكأنه في صحة جيدة، لا يعاني من أي شئ ، نظر إلي وكأنه يأمرني، خذني إلى عيادة المسالك البولية ، قلت له: إنك قمت بعملية جراحية ولم تفدك شيئا ، قال لي: سأذهب لأسبهم فقط فأبناء الكلب شقوا بطني وأغرقوني ديونا ولم يفعلوا لي أي شئ ، يجب عليهم إعادة الفحوصات الطبية وفعل أي شئ لإنقاذي .



نهض من مكانه متمايلا وضع عليه جلبابا أبيض اللون لا تميز بينه وبين لون بشرته، أحضرت له نعلا باليا أدخل فيه رجليه بشقالأنفس، حاول المشي بصعوبة و كأنه طفل صغير يخطو الخطوات الأولى ، متمايلا يمينا وشمالا كاد أن يقع على الأرض لولا أن أمسك به ابنه وحمله كالرضيع بين يديه،جلس على الكرسي الأمامي توجهنا إلى العيادة المتعددة الاختصاصات وجدنا الطبيب نظر إليه نظرة تمعن ، ابتسم في وجهه وحدق فينا بنظرة يائسة، أخذني جانبا وقال لي:أرجعوه إلى بيته ليموت هناك، فالسرطان انتشر في جسمه كاملا ، إنكم هنا تريدون ضياع المال .
رجعنا للتو إلى البيت وكان الليل حالكا و الجو باردا، من حين لآخر تتساقط بعض قطرات المطر ، عندما وجهت السيارة صوب البيت قال لي: ماذا تفعل خذني إلى عيادة أخرى قلت له :حاضر يصبح ويفتح الله عليك ، سآخذك غدا أينما تريد، ستكون بصحة جيدة.

عدت إلى بيتي تمددت على السرير لأسترجع أنفاسي بعد تعب يوم طويل، أخذتني غفوة أراحت أعصابي، لكن تفكيري كله كان مع حالة السيد إبراهيم، وأنا في غرق النوم سمعت صوت الهاتف يرن ، اطلعت على الرقم فكان غير غريب عني، أصبت برعشة يشوبها خوف شديد، ضغطت على الزر وقال لي ابنه: إن أبي يحتضر لبست جلبابي وانتعلت بلغتي، خرجت مسرعا ماذا عساني أن أفعل، تثاقلت وبدأت أفكر، المسافة بيني وبين بيت السيد إبراهيم قصيرة لكنها طالت، استرجعت فيها تاريخا طويلا بكل تفاصيله، استأذنت ودخلت البيت صعدت السلم ،أعرف الطريق جيدا ، انحرفت يمينا ودخلت إلى غرفته ، وجدته ملقى على ظهره، عيناه تحدقان إلى السماء غلب البياض على السواد ، فمه مفتوح مشرع، تعصره سكرات الموت ، دنوت منه خاشعا لأن ملك الموت حاضر بيننا، وضعت يدي على رأسه وكأنه قطعة ثلج، تأملت فيه جليا إنسان يموت، لم أتعرض سابقا لمثل هذا الموقف المهيب الجليل ، قرأت عليه شيئا من القران، ماذا ينفع القران حين يحين الأوان، كان ملحفا بغطاء حتى صدره شعرت بحركة فيها انفعال، يد قوية تجر اللحاف، غطى وجهه ، أصبت برعب شديد، ثقل اللسان توقفت كلمات القران، نسيت آية الكرسي ، ماذا أصابني؟ كيف أنساها وأنا أتلوها كل يوم عندما أنام ، تذكرت الشهادة قلت له لو تسمعني قل : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله في مشهد رهيب أصدر صوتا مغمغما والتفت جانبا، ازددت رعبا وخوفا رجعت إلى الخلف وخرجت مسرعا ، خرجت إلى باب المنزل وجدت الأولاد الثلاثة يتعاركون مابكم أذهبوا و اجلسوا مع أبيكم قال لي الصغير: إن أخانا الكبير سرق بطاقة السحب الاليكتروني من جيب أبينا وبيده كناش به جميع الأرقام السرية وأرقام الهواتف،وبعدهاوجدناه يسحب الأموال من البنك دون علمنا . ازددت ألما وكآبة عندما رأيت هذا العراك و الناس تراقب هذه المشاهد من خلف شقوق النوافذ، هدأت من روعهم وطلبت منهم الحرص على تأجيل كل الخلافات حتى يدفن الأب .

دخلنا باب المقبرة تذكرت يوم ماتت زوجة السيد إبراهيم ، ونحن نحمل نعشها التصقت يد النقالة بقميصه دفع النعش جانبا وقال اتركيني، ارتحت منك اليوم وتريدين جري معك إلى القبر، ما أتفه هذه الدنيا تمر بسرعة البرق ، بين دفن الزوجة ودفن السيد إبراهيم وقت طويل لكنني أشعر به الآن وكأنه قبل حين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 148108
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

يوميات رجل ميت Empty
مُساهمةموضوع: رد: يوميات رجل ميت   يوميات رجل ميت Icon_minitime1الثلاثاء 17 سبتمبر - 17:00

يوميات رجل ميت Images?q=tbn:ANd9GcTt5YjKpjyUixiqukT-aztKnyDxVJdxqbcPnuG1xzGZnPobRi21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراب
قلم ماسي
قلم ماسي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 43112
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/09/2013

يوميات رجل ميت Empty
مُساهمةموضوع: رد: يوميات رجل ميت   يوميات رجل ميت Icon_minitime1الثلاثاء 17 سبتمبر - 19:24

يوميات رجل ميت 446914
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 148108
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

يوميات رجل ميت Empty
مُساهمةموضوع: رد: يوميات رجل ميت   يوميات رجل ميت Icon_minitime1الثلاثاء 17 سبتمبر - 19:38

اشكرك اخي العراب على حضورك
 وتواصلك الدائم

يوميات رجل ميت 6550-2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات رجل ميت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أوراق :: الأوراق الأدبية والشعريــة :: أوراق ألف ليلــة وليلـــة-
انتقل الى: