منتديات أوراق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

.
 
تابعونا هناتابعونا هنا  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


أوراقنا اشتاقت لمداد حرفك : زائر فــــ أهلا بك



آخر زيارة لك :



احصائيات المنتدى بيانات مكتبي الرسائل المشاركات الجديدة البحث التسجيل الرئيسية

mo'emn fox
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الكباب الحلبي الشهي
الجريمه Icon_minitime1الجمعة 27 نوفمبر - 12:32 من طرف KEEM

» الافراج عن الاسير الأخرس بعد إضراب دام 103 أيام
الجريمه Icon_minitime1الجمعة 27 نوفمبر - 12:32 من طرف KEEM

» لا إلغاء لحظر الجمعة
الجريمه Icon_minitime1الجمعة 27 نوفمبر - 12:32 من طرف KEEM

» الصفات التي تتمناها المرأة في شريك حياتها
الجريمه Icon_minitime1الجمعة 27 نوفمبر - 12:31 من طرف KEEM

»  تغريم فيسبوك بـ 6 ملايين دولار
الجريمه Icon_minitime1الجمعة 27 نوفمبر - 12:31 من طرف KEEM

» وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا
الجريمه Icon_minitime1الجمعة 27 نوفمبر - 12:31 من طرف KEEM

» ابداع باعواد الاسنان
الجريمه Icon_minitime1الأربعاء 25 نوفمبر - 16:20 من طرف KEEM

» تحذير من تناول 7 أطعمة على الريق
الجريمه Icon_minitime1الأربعاء 25 نوفمبر - 16:20 من طرف KEEM

» ماذا تفعل اذا رفض البنك تأجيل اقساطك؟
الجريمه Icon_minitime1الأربعاء 25 نوفمبر - 16:20 من طرف KEEM

» تعرفي إلى احتياجات الزوج
الجريمه Icon_minitime1الأربعاء 25 نوفمبر - 16:20 من طرف KEEM


شاطر
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 الجريمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 163148
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

الجريمه Empty
مُساهمةموضوع: الجريمه   الجريمه Icon_minitime1الأحد 2 أغسطس - 9:28

لا يتذكر متى تولّد ذلك الكره عنده، كل ما يعلمه هو أنه يمقته مقتاً شديداً.. يريد أن يحطمه ويلقي به في أكبر سلة نفايات ليتشارك هناك قُبحه مع باقي القمامة!
كيف يعجب أمه؟ هو سؤال راوده مراتٍ عدة.. ما الجميل فيه حتى تأبى التخليّ عنه؟ لقد حاول أن يجد لها بديلاً له، أن يقدم لها رشوةً تُبعدها عنه، لكن كل محاولاته
باءت بالفشل الذريع، وزادت الأمَ تمسكاً به.
كانت تهدده في كل مرةٍ تراه يرمقه بنظرات الكراهية، إن كسرته ستكسرني أيضاً! لن أسمح لأيٍ كان أن يفرقني عن قطعتي الأثرية الجميلة.
قطعةٌ أثرية؟ لقد كان صحناً لا تعرف طوله من عرضه، عميق البشاعة، لم يستقّر صانعه على لون واحدٍ لتلوينه، بل قرر أن يسكب فيه من كل طلاء
حتى صار كوجه مهرجٍ، يكاد يقسم بأنه يسمع ضحكاته المستفزة كلما اقترب منه!
 
ذات ليلةٍ وهو مستلقٍ على فراشه، أتته فكرة خبيثة.. ليس من الضروري أن يقوم بكسره ليواجه غضب أمه، سيجعلها هي تقوم بذلك دون علمٍ منها!
نعم.. إنها لفكرة رائعة، ستكسره عن غير قصد، سأتخلّص منه، ستبكيه قليلاً ثم سأنعم بحياة أقل قبحاً من التي يُشاركني فيها ذلك الصحن! قال وهو يمشي صوب
المطبخ ليفعل فعلته اللئيمة.
دبّر خطةً محكمة، هو يعلم أين تخفيه أمه، في الرف العلوي الأيمن بداخل المطبخ، كل ما عليه فعله هو صفّ الصحون بطريقة تجعلها غير متماسكة، ووضع الصحن
اللعين أعلاها، بحيث فورما تفتح الأم باب الرّف، سيهوي ببشاعته إلى الأرضية، ويُمحى من الوجود!
نام تلك الليلة مترقباً، واثقاً من خطته، ممتّناً لعقله الذي قد يصل متأخراً، لكنه يبلغ هدفه في آخر المطاف.
 
اِستيقظ في اليوم الموالي على صيحات والدته، فمشى بخطواتٍ متثاقلة نحو المطبخ، وإبتسامةٌ ماكرةٌ تكسو وجهه المليء بالفرح على غير عادته..
وصل إلى المطبخ، كانت أمه تقف فوق الكرسي وصيحاتها تثقب طبلة أذنه، ولا وجود لآثار زجاجٍ على أرضية المطبخ..
"فأر!" صاحت الأم مستنجدةً بابنها، حيث أيقن هو بأن عمراً آخر قد كُتِب لذلك الصحن، لكنه لا يستطيع قول نفس الشيء عن ذلك الفأر المقيت!
أمسك بمكنسة وجرى بها إلى حيث أشارت أصابع والدته، لم يعلم الفأر ما أصابه، فقد هجم عليه الرجل الغريب بمكنسةٍ بأضعاف حجمه
يضربه بها في كل إتجاه، كان الإبن يلمح نظرات الفأر اليائسة، لكنه لم يشفق عليه.. لن يخسر القتال مع الفأر كما خسره مع الصحن اللعين!

 
أكمل جريمته تلك، واِستدار نحو أمه وملامح الغضب تملأ وجهه.. "حضّري لي فطور الصباح" قال محدثاً إيّاها..
تحججت الأم بآثار جثة الفأر الصغير، وأبت أن تعّد له طعاماً، فخرج هو يرطم رجليه بقساوةٍ على الأرض متجهاً نحو المقهى المقابل..
مكث هناك هنيهةً يحتسي قهوته السوداء كيومه ذاك، إلى أن كسر شروده صوت صراخ إمرأة! لقد كانت أمه!
ركض نحو بيته بسرعة فأرٍ حينما يرى قطاً، وإتجه نحو مكان الجريمة.. كان الصحن يرقد متشتتاً على البلاط، كل لونٍ منه يزيّن ركناً من المطبخ.
 
لقد فعلها! لقد قضى عليه، ولن يرى شكله المنفّر أبداً!
نام تلك الليلة كطفلٍ بريء كسر لعبةً اشترتها له أمه وحزنت لفقدانها..
اِستيقظ في اليوم الموالي على وقع أصوات أطفالٍ يلعبون ويملؤون المكان صخباً، فقام بعينٍ واحدةٍ ليقفل نافذة الغرفة..
لكن الصوت اِستمّر! وكأنه آتٍ من غرفة المعيشة..
إتجه صوبها ليجد أمه تبتسم إبتسامةً عريضة، وتسأله أن يسلّم على خالته التي زارتها فور سماعها بالحادثة، جالبةً معها طقم صحونٍ من نفس النوع
وأبناؤها الصغار يركضون بجانبها، كركض بصره نحو الصدمة فور تلقّيه الخبر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 163148
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

الجريمه Empty
مُساهمةموضوع: رد: الجريمه   الجريمه Icon_minitime1الأحد 2 أغسطس - 9:29

الجريمه 784444932
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراب
قلم ماسي
قلم ماسي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 48106
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/09/2013

الجريمه Empty
مُساهمةموضوع: رد: الجريمه   الجريمه Icon_minitime1الأحد 2 أغسطس - 13:26

الجريمه J93IcAAAAASUVORK5CYII=
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 163148
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

الجريمه Empty
مُساهمةموضوع: رد: الجريمه   الجريمه Icon_minitime1الأحد 2 أغسطس - 13:33

اخي العراب
الجريمه 3dlat.net_24_15_c4a8_%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%86%D9%8A-%D9%88%D9%8A%D8%B4%D8%B1%D9%81%D9%86%D9%8A-%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%B1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجريمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أوراق :: الأوراق الأدبية والشعريــة :: أوراق ألف ليلــة وليلـــة-
انتقل الى: