منتديات أوراق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

.
 
تابعونا هناتابعونا هنا  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


أوراقنا اشتاقت لمداد حرفك : زائر فــــ أهلا بك



آخر زيارة لك :



احصائيات المنتدى بيانات مكتبي الرسائل المشاركات الجديدة البحث التسجيل الرئيسية

mo'emn fox

شاطر
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 اضغاث احلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 157772
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

اضغاث احلام Empty
مُساهمةموضوع: اضغاث احلام   اضغاث احلام Icon_minitime1الأحد 1 مارس - 14:15


فتحت عيناها و تطلعت إلى ما حولهاولكن وجدت نفسها في مكان غريب موحش مرعب
أين ذهبت غرفتها الجميلة الدافئة التي تشاركها إياها أختها الصغرى
نظرت إلى السماء وجدت الوقت يميل إلى الغروب
فزعت ودهشت أنامت كل ذلك الوقت تذكر أنها نامت بعد صلاة العشاء بقليل
تساءلت لماذا لم تيقظها أمها ككل يوم أو حتى ضجيج أشقائها الصغار
و أين ذهبوا
نهضت من مكانها و أخذت تسير ولا تعلم وجهتها حتى
كلما تقدمت وجدت أشبه مايكون بحائط يسد طريقها
فتعاود الرجوع والبحث عن طريق آخر
لعلها تجد ضالتها ألا وهو منزلها
استمرت على ذلك النحو ساعات طويلة
حتى أُرهقت ولم تعد لديها القدرة على الاستمرار
جلست مكانها و أخذت تتطلع إلى ما حولها
و فجأة دب الرعب في قلبها فما حولها
أشبه بمتاهة لا نهاية لها
رفعت أنظارها نحو السماء وجدتها غريبة اليوم
يميل لونها بين عدة ألوان وقد طغى عليها الرمادي الداكن
و قد شدها هذا اللون فبعد ساعات طوال أمضتها بالسير
يجب أن يكون الوقت أقرب إلى الشروق
مهلا ً أصبحت تستمع إلى همهمات من حولها
سرعان ما تحولت إلى أصوات عالية أخافتها
ولكن ما أفزعها حقا عندما تعرفت إلى أصحاب هذه الأصوات
فما هم إلا والداتها و والدها و صديقتها المقربة
ولكن لماذا لا تتبين ماذا يقولون
يبدو و كأنهم يحاولون مساعدتها
أرهفت السمع حتى تتبين ماذا يقولون
فسمعت والدتها تبتهل إلى الله وتدعوه
أن يرحم أحدهم ولكن لم تتمكن من معرفة
هوية ذلك الشخص
وجدت والدها يقول كلمات أشبه بمواساة
ولكن رغم ذلك يتخلل صوته هو الآخر الألم والحزن
وحتى قد تكون غصةٍ يحاول كتمانها
و قد آلمها ذلك كثيراً
أرهفت السمع مرة أخرى إلى صديقتها
فسمعتها تقرأ الفاتحة على روح أحدهم
حاولت الإنصات علها تعرف هوية الشخص
الذي يذكره الجميع
ولكن مهلاً فقد كانت هي
إنها هي من يدعون لها بالرحمة
كيف ذلك جُنَّ جنونها
حاولت الصراخ
و أن تقول لهم أنها حية ترزق
أنها هنا تستمع إليهم
ولكنها لم تستطيع
و گأن صوتها لم يعد يخرج
حاولت......... وحاولت..........
إلى أن استسلمت إلى الواقع المرير
وسلمت أمرها إلى خالقها فهو أعلم بحالها


وفجأة استيقظت فزعة فما كان
ذلك كله إلا أضغاث أحلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 157772
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

اضغاث احلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: اضغاث احلام   اضغاث احلام Icon_minitime1الأحد 1 مارس - 14:15

اضغاث احلام 784444932
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراب
قلم ماسي
قلم ماسي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 46311
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/09/2013

اضغاث احلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: اضغاث احلام   اضغاث احلام Icon_minitime1الأحد 1 مارس - 18:12

اضغاث احلام Z
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KEEM
الإدارة الإشرافية
الإدارة الإشرافية


عدد المساهمات عدد المساهمات : 157772
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2013

اضغاث احلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: اضغاث احلام   اضغاث احلام Icon_minitime1الأحد 1 مارس - 18:28

شكرا لك اخي العراب على تواصلك الطيب
اضغاث احلام Images?q=tbn%3AANd9GcRJbCQmj2ghHJ5XqK26SNW20hC7s7pEZoNb97woJlnJpAH-xGTM
لك كل التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اضغاث احلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أوراق :: الأوراق الأدبية والشعريــة :: أوراق ألف ليلــة وليلـــة-
انتقل الى: